الرئیسیة خبر رقم الخبر :22071
ابوشریف: القادة العرب یسارعون إلى التطبیع مع إسرائیل 19/04/2017 - 15:15

أکد ممثل حرکة الجهاد الإسلامی الفلسطینی فی طهران، ان القادة العرب یسارعون إلى التطبیع مع إسرائیل، وبعض الاطراف تحاول أن تعرف ایران بأنها العدو الرئیسی وهذه المحاولات تأتی فی إطار محاولة لتحسین سمعة إسرائیل فی الرأی العام العربی و الاسلامی.







وکالة القدس للانباء(قدسنا) أقیمت یوم امس(الثلاثاء) الندوة الخامسة حول عن الوضع الفلسطيني الراهن والآفاق المستقبلية، بالعالصمة طهران، بحضور عدد من المحللین و الشخصیات السیاسیة.

وخلال کلمته في هذه الندوة، أشار ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني في طهران، إلی أعمال الدورة العادية الـ28 للقمة العربية، التر اقیمت في منطقة البحر الميت بالأردن وسط حضور واسع من القادة والزعماء العرب لمناقشة مجموعة من القضايا الأساسية والأزمات التي تعاني منها المنطقة، وقال: هذه القمة اثبتت أن القضیة الفلسطینیة لم تعد في مرکز اهتمام الدول العربیة . في هذه القمة کانت القضیة الفلسطینیة آخر قضیة تم التطرق الیها، في حین ان هذه القضیة کانت قبل ذلک علی رأس اعمال أي قمة.

وأکد ابوشریف، ان القادة العرب يسارعون إلى التطبیع مع إسرائیل، وبعض الاطراف تحاول أن تعرف ایران بأنها العدو الرئیسي وهذه المحاولات تأتي في إطار محاولة لتحسين سمعة إسرائيل في الرأي العام العربي و الاسلامي.

وفي جانب آخر من تصریحاته، قال ابوشریف ان الدول العربیة تدعم الاطراف التي تتعامل مع اسرائیل، وهذا یعني ان الدول العربیة تدعم اسرائیل و توفر أمنها ولایمکنها ان تدعي بأنها تدعم الفلسطینیین. من جهة أخری، الکیان الصهیوني و بالتعاون مع بعض الدول العربیة، قام بانشاء مراکز دراسات یحاول من خلالها ایجاد طرق جدیدة لتعریف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بأنها عدو.

وعن موقف الادارة الامریکیة الجدیدة تجاه اسرائیل، قال ابوشریف: علی ضوء دراسة تاريخ السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل، والموقف الأمريكي من الصراع العربي – الإسرائيلي، يمكن تفسیر بعض الخطوات التي سیقوم بها الرئیس الامریکي الجدید.

وختم ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني في طهران بالقول: لاشک ان  للوبي الصهيوني تأثیر کبیر في التأثير على القرار الأميركي، والسیاسة الخارجیة الامریکیة، وعلیه یمکن القول بأن دولاند ترامب سیعمل من أجل تحقیق مصالح الکیان الصهیوني و أمنه.