الرئیسیة خبر رقم الخبر :22063
الحیة: حماس جاهزة لاتاحة الفرصة کاملة لتقوم حکومة الوفاق بمسؤولیتها فی غزة 18/04/2017 - 16:16

اکد القیادی فی حرکة المقاومة الاسلامیة حماس خلیل الحیة "أن الظرف الحالی یحتم علینا الاعتماد على الذات وإنهاء الانقسام، ویعاقب أبناء غزة على انتماءهم السیاسی.







اكد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس خليل الحية "أن الظرف الحالي يحتم علينا الاعتماد على الذات وإنهاء الانقسام، ويعاقب أبناء غزة على انتماءهم السياسي.

وقال الحية ، أن غزة مازالت تحت مسؤولية حكومة رامي الحمد لله، ولا توجد جهة أخرى رسمية مسؤولة عن غزة غيرها سوى حكومة الحمد لله وعليها القيام بواجباتها، وتنتظر الحكومة أن تقوم بمسؤوليتها تجاهها.

وشدد الحية، خلال مؤتمر صحفي عقدته الحركة، أن غزة تنتظر حكومة التوافق لتقوم مسؤولياتها كاملة دون نقصان، مشيراً إلى أن موقف حركته في أزمة جامعة الأقصى دليل على إيجابية تعاطي الحركة.
 
وخاطب حكومة التوافق قائلا :"  "اكتبوا لنا ماذا تريدون وما هي شروطكم لـ"استلام غزة".

وأوضح الحية، أن لا أفق لحل أزمة موظفي السلطة بغزة، مؤكداً تضامن حركته مع موظفي السلطة المخصومة رواتبهم، ولن يتخلوا عنهم.

وتساءل الحية تحت أي بند يأتي اشعال قطاع غزة و احراقه، مبيناً أن الخصم فقط لرواتب أبناء غزة ومؤكدا في الوقت ذاته أن القضية الفلسطينية لم تعد من أولويات الامة جراء ما تعانيه من صراعات، والاحتلال يستغل الحالة ليتمدد في الوطن العربي تحت مسمى التطبيع.  

وفيما يتعلق بموضوع المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، قال الحية" أننا ندير حوار المصالحة مع حركة فتح عبر وسائل الاعلام، ونحن مع اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وقبلها انتخابات للمجلس الوطني تجري في غضون ثلاث شهور من الان يبدأ التجهيز لها الان.

وقال أن الخلاف بين حركته وبين فتح هي على المشروع الوطني.

وشدد الحية على أن حماس ملتزمة بالوثيقة الموقعة عام 2006 لانهاء الانقسام، ويجب أن يحمل وفد فتح في جعبته العديد من الاجابات عن القضايا الوطنية ومنها انتفاضة القدس، وغيرها من القضايا التي يجب أن يعلن وفد فتح عن موقف واضح منها.

 واردف "ان الخاسر الوحيد من الاقتتال في المنطقة العربية هي الامة والشعوب،وحالة الاقتتال هذه أضرت بالقضية الفلسطينية بالسلب".  

وأضاف "نرى الدمار والأشلاء والقتل والاقتتال في ربوع الأمة هذه الحالة التي نتمنى أن تنتهي فورا،وهذه الحالة أثرت على قضيتنا الفلسطينية وانزالها من سلم الأولويات، لذلك المطلوب الان الوحدة الفلسطينية فهي خيارنا الوحيد".

واضاف الحية" لا يمكن مواجهة حالة التمدد الاسرائيلي إلا بالوحدة والعمل المشترك ، فالاحتلال   يستغل حالة الصراع في الأمة العربية و يتمدد سياسيا وأمنيا واقتصاديا، ومواجهة هذا التمدد يكون بالوحدة القائمة على الشراكة والايمان هي السبيل لمواجهة الاحتلال".

وشدد على "أن غزة لا تخوف ولا تهدد وحماس لا تقبل التهديد ولم تخش صواريخ الاحتلال فكيف لها أن تخشى تهديدات عباس، وسنقتسم لقمة العيش معاً".  

 ونوه إلى أن غزة مازالت مسؤولية حكومة الوفاق الوطني، وعليها القيام بواجباتها ، وحماس جاهزة لاتاحة الفرصة كاملة لتقوم حكومة الوفاق بمسؤوليتها في غزة.