الرئیسیة خبر رقم الخبر :22049
هانی زاده: اردوغان یسعی لفتح المجال لتوسیع نفوذ إسرائیل المتزاید فی الدول العربیة 17/04/2017 - 16:16

أکد الکاتب والمحلل السیاسی الإیرانی«حسن هانی زاده»، أن ارئیس الترکی یخدم المخطط الصهیونی فی المنطقة و انه یسعی لفتح المجال امام اسرائیل لتوسیع دائرة نفوذها فی العالم العربی.







وفی تصریح خاص لـوکالة القدس للانباء(قدسنا) قال هانی زادة ان المنطقة ستشهد فی الفترة المقبلة تشکیل تحالف عربی- عبری- الترکی، و ان الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان، سیسعی من خلال نفوذه فی دول مجلس التعاون الخلیجی، فتح المجال امام الکیان الصهیونی لتوسیع دائرة نفوذه فی تلک الدول و بالتالی التأثیر علی القرارات العربیة.

واشار هانی زادة إلی نتیجة التصویت فی الاستفتاء على تعدیل الدستور الترکی-بعد فوز "نعم" بفارق ضئیل لصالح التعدیل- قال هانی زادة: ان التعدیلات الدستوریة التی من شأنها أن تغیر نظام الحکم فی البلاد من برلمانی إلى رئاسی، تعزز بشکل کبیر صلاحیات الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان، و بما انه یسعى بکل الأشکال لتخلید اسمه، یمکن القول بأن حلم إحیاء "الإمبراطوریة العثمانیة" ینضج یوما بعد یوم فی ذهن الرئیس الترکی.

واضاف هانی زادة: ان محاولات اردوغان لتخلید اسمه و احیاء الامبراطوریة العثمانیة، ادت إلی زعزعة استقرار المنطقة. فی الحقیقة أن أهم اسباب و العوامل التی ادت إلی اندلاع ازمات المنطقة هو الرئیس الترکیی وسیاسته التوسعیة، خاصة فی العراق و سوریا.

وختم هاني زادة بالقول: بما ان اردوغان مستمر بسیاستاته، فاننا نستطیع ان نقول من المؤکد أن هذه المنطقة ستشهد اضطرابات فی السنوات القلیلة المقبلة.