الرئیسیة خبر رقم الخبر :21791
ای مواقع اسرائیلیة فی مرمى صواریخ حزب الله فی الحرب القادمة؟ 06/03/2017 - 12:12

أن القرار الإسرائیلی بإخلاء خزان الأمونیا فی حیفا مؤشر على ثقة العدو بالمقاومة فی لبنان. کما أنه مؤشر على إیمان العدو بقوة وقدرة المقاومة وأنها عندما تقول تستطیع أن تنفذ ما تقول؛ هذه هی المعادلة الجدیدة بالتعامل مع الاعتداءات الاسرائیلیة.







وکالة القدس للانباء(قدسنا) تسعى المقاومة الاسلامیة لفرض معادلة جديدة تتحدى بها الاحتلال الإسرائيلي، هذا ما أکده الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطابه الاخیر في احتفال القادة الشهداء 16-2-2017، عندما أعلن أن عدة أهداف اسرائیلية في مرمي صورایخ حزب الله اللبناني ما شکل تحدبا جديدا وکبیراً للاحتلال الإسرائيلي. کما أکدته قبل ذلک تقاریر و تحالیل وتقدیرات صادرة عن مراکز الدراسات الاسرائیلیة.

وبالمؤشرات التي تؤكد هذا الموضوع، أشار السید نصرالله في خطابه المذکور اعلاه، إلی بعض المؤشرات بشکل عابر وسریع مؤکدا: «أنا اليوم في ذكرى قادة النصر أدعو العدو الإسرائيلي ليس فقط إلى إخلاء خزان الأمونيا في حيفا وإنما أيضا أدعوه إلى تفكيك مفاعل ديمونا النووي.. إلى تفكيك مفعل ديمونا النووي.»

کما أکد سماحته:« على برنامج نووي سلمي. ولكن نحن بفضل الله عز وجل وبعقول وشجاعة مجاهدينا وبقدراتنا الذاتية نستطيع أن نحوّل التهديد إلى فرصة. السلاح النووي الإسرائيلي الذي يشكل تهديداً لكل المنطقة نحن نحوّله إلى فرصة، نحوّله إلى تهديد لإسرائيل، لكيانها، لمستوطنيها، لمستعمريها، لغزاتها الذين يحتلون فلسطين المحتلة.»


 

جانب من الأهداف والمواقع الاستراتیجیة الإسرائيلية المخصصة للتسليح والتجهيز النووي والكيماوي  التي سيستهدفها حزب الله في المعركة القادمة